المنسق العام
  نوشيروان مصطفى: ينبغي ان تكون استراتيجيتنا، كردستانية في صراع الاقطاب الاقليمية


ترأس نوشيروان مصطفى  المنسق العام لحركة التغيير المعارضة في اقليم كردستان ، صباح يوم السبت 29/9/ 2012 ، اجتماعا موسعا  لمسؤولي  مجالس تنظيمات الحركة ومنسقي منتدياتها في الاقضية التابعة لمحافظات الاقليم  كافة، ومنسقي شؤون الغرف التابعة للحركة، ورؤساء كتل التغيير في البرلمان الكردستاني ومجلس النواب العراقي ومجلس محافظة السليمانية .
وفي مستهل اعمال الاجتماع سلط المنسق العام الاضواء على آخر المستجدات السياسية في الاقليم والعراق والمنطقة، موضحا بان الاقليم يمر حاليا بازمة سياسية ناتجة  اصلا عن ازمة في الثقة، على مستويات اربعة وهي ازمة الثقة بين الشعب والسلطة، وبين المعارضة والسلطة، وبين القوى السياسية ذاتها، وبين قيادات الاحزاب وقواعدها الحزبية.
واكد مصطفى بان ازمة الثقة تلك لم تلق بظلالها على الاوضاع الداخلية في الاقليم وحسب،  بل تركت آثارا سلبية وثقيلة على علاقات الاقليم بمحيطه الخارجي، بحيث صار الاقليم لايمتلك استراتجية واضحة للتعاطي مع المستجدات الحاصلة و محاور الصراع المصنفة في منطقة الشرق الاوسط، ما يدلل على اخفاق السلطة السياسية في اقليم كردستان، وعجزها عن  تحقيق الوفاق الوطني في الاقليم، وفشلها في تبني استراتيجية واضحة على صعيد مواجهة تلك التطورات.
 كما وعرض المنسق العام خلال الاجتماع مشروع حركة التغيير الهادف الى بلورة استراتيجية كردستانية،  تكون مستقلة على المستوى الخارجي، وليست جزء من الاستراتيجية العراقية او الايرانية او التركية،  فضلا عن كونها استراتيجية وطنية لا جزء من التمحور والتخندق  المذهبي القائم بين الشيعة والسنة في العراق والمنطقة، مضيفا القول "  على صعيد الحكومة الاتحادية ينبغي ان تصاغ السياسية الخارجية للعراق،  على نحو يراعي استراتيجية اقليم كردستان في ذلك المضمار.
واستعرض مصطفى،  بدقة واسهاب الجانب الداخلي لتلك الاستراتيجية مشددا على ضرورة ان تتعاطى حكومة الاقليم والقوى السياسية وجماهير الشعب مع مشروع حركة التغيير هذا،  باعتباره مشروعا وطنيا متعدد الابعاد، وان تدافع عنه وتطالب بتنفيذه على مستويات ستة.
فعلى المستوى الاقتصادي ينبغي الاهتمام بتدعيم البنى التحتية واحياء قطاع النفط  والغاز،  وقطاع الزراعة بحيث يكون الاقليم منتجا ومحققا للاكتفاء الذاتي، و على المستوى الامني ينبغي ان تعمل الاجهزة الامنية على ضمان الامن الوطني للأقليم، لا امن الاحزاب السياسية وحسب، وان تتصدى لمخاطر الارهاب و المخدرات بدلا من اعمال التجسس. وعلى المستوى الاجتماعي فقد حان وقت العمل لتكريس العدالة الاجتماعية وتعزيز السلام الاجتماعي بين مناطق اقليم كردستان المختلفة  وبين مختلف القوميات والاديان والمذاهب، وبين القرويين و سكان المدن وسائر فئات وشرائح الاقليم. لأن العدالة الاجتماعية من شأنها توطيد اواصر الانتماء للوطن لدى ابناء الشعب.
وفي جانب آخر من حديثه استعرض المنسق العام الابعاد السياسية والدبلوماسية والاستراتيجية اللازمة لتأسيس جيش وطني على اساس ( العقيدة العسكرية ) الواضحة، على ان يكون الجيش محايدا في الصراعات بين الاحزاب  السياسية ، وان تكون مهمته الاساسية الدفاع عن حدود اقليم كردستان .
واوضح مصطفى قائلا " على المستوى السياسي والدبلوماسي،  نحن بحاجة الى دمقرطة الدوائر الحكومية  وتكريس التعددية السياسية وتدشين المواطنة الحقيقية والفصل بين السلطات، بموازاة حاجتنا الى اسباغ الطابع الوطني على الصراعات والحوارات بين بغداد والاقليم،  بغية استعادة المناطق المستقطعة وتعزيز دور الاقليم في رسم السياسة الخارجية والسياسات المالية والتخطيطية للحكومة الاتحادية .
وفي محور آخر من الاجتماع ابدى اغلب مسؤولي المجالس التنظيمية في حركة التغيير بآرائهم ووجهات نظرهم  بخصوص المستجدات الراهنة ، مشددين على ضرورة ان تواصل حركة التغيير العمل بمشروعها السياسي الذي اعلنته وتبنته منذ انبثاقها كقوة سياسية معارضة للنظام السياسي القائم في الاقليم من اجل تحقيق الاصلاحات الجذرية في جميع مفاصل الحياة السياسية والاجتماعية والاقتصادية بالاقليم ..  

 

29/09/2012
المزید...
 
     

نوشيروان مصطفى: حركتنا جعلت من التغيير امرا واقعا بطبيعة الحال       بدء الانتخابات الداخلية في حركة التغيير الشهر المقبل       نوشيروان مصطفى يلتقي رئيس الجمهورية       نوشيروان مصطفى يستقبل وفدا عن القوى الكردية في غرب كردستان       نوشيروان مصطفى يستقبل وفدا عن التيار الصدري       نوشيروان مصطفى: قطع الموازنة عن الأقليم سياسة عقيمة       نوشيروان مصطفى يوجه خطابا بشأن الاوضاع في غرب كردستان       بلاغ حركة التغيير بخصوص احداث كوباني       نوشيروان مصطفى يستقبل رئيس مجلس النواب العراقي       وفد هولندي يزور منتدى التغيير في السليمانية       نوشيروان مصطفى يستقبل عمار الحكيم       وفد عن الخارجية الالمانية يزور منتدى التغيير في السليمانية       مطالب القيادة السياسية الكردية من حكومة العبادي       نوشيروان مصطفى يستقبل وفداً عن الحوزة العلمية في النجف الاشرف       الاحزاب والقوى السياسية العراقية في السويد : انقذوا مكونات شعبنا من الإبادة