وفد من تحالف الإصلاح والإعمار يجتمع مع حركة التغيير

17/10/2018

اجتمع وفد من تحالف الإصلاح والإعمار، الذي يضم أطرافا سياسية شيعية وسنة، مع حركة التغيير في مدينة السليمانية، حيث أعلنت التغيير تأييدها لرئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة العراقية الجديدة، الدكتور عادل عبد المهدي. 

زار وفد من ممثلي (الأحرار، السائرون، الوطنية، القرار، العربية، النصر، الحكمة وجبهة الحوار) مدينة السليمانية يوم أمس الإثنين 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2018 المقر الرئيس لحركة التغيير في (تل زركتة- گردی زه‌رگه‌ته‌) بمدينة السليمانية.



وفي اجتماع بين الجانبين، جرى بحث المرحلة السياسية المقبلة في البلد وتشكيل الكابينة الجديدة للحكومة العراقية. وقال عضو وفد حركة التغيير، الدكتور، هوشيار عمر، في تصريح صحفي " تحدثنا خلال الاجتماع عن أسس تشكيل الكابينة الجديدة للحكومة العراقية، ونحن كحركة التغيير، أبدينا تأييدنا للكابينة الحكومية الجديدة، كما أوضحنا وجهات نظرنا للوفد الزائر بهذا الخصوص". 



ومن جانبه، تحدث عضو الوفد الشيعي، حيدر الملا، عن الأسباب التي دفعتهم إلى تكيلف عبدالمهدي بتشكيل الحكومة، موضحا " نعتقد أنه ستنجح الكابينة الوزارية التي يرأسها الدكتور عادل عبدالمهدي".

يذكر أنه في آخر محطة زيارته، قام وفد تحالف الإصلاح والإعمار، بزيارة ضريح الزعيم الكوردي ومؤسس حركة التغيير، نوشيروان مصطفى.