نواب العراق يدينون الهجوم التركي

12/10/2019

 ادان ممثلو الكتل النيابية في البرلمان العراقي الهجوم التركي على شمال سوريا وطالبوا بوقفه على الفور، و اكدوا على ان هذا الهجوم يعيد الحياة لداعش مرة اخرى ،كما طالبوا الدولة التركية بوقف هجماته على الاراضي العراقية ايضاً.

وقرأ النائب عن كتلة التغيير في البرلمان العراقي يوسف محمد ، يوم الجمعة ،بياناً باسم عدد كبير من النواب العراقيين في عدة كتل نيابية تمثل مكونات البلاد، جاء فيه :

نحن مجموعة من اعضاء مجلس النواب العراقي وكممثلي كل مكونات العراق، ندين بشدة الهجوم التركي على سوريا.

ونطالب المجتمع الدولي القيام بواجبه ووقف الهجوم الذي تشنه الدولة التركية على سوريا و غربي كردستان.

وندعو الدولة التركية لحل قضاياها مع الشعب الكردي بالسبل السلمية، و ندعو في الوقت نفسه الحكومة العراقية بالقيام بواجبها اليوم، و الوقوف بوجه الظلم الممارس بحق شعوب المنطقة عرباً وكرداً في سوريا.

هذه الهجمات التي بدأت ستسبب بلا شك بكارثة انسانية ونزوح كبير، ضحيتها الالاف من المدنيين.

وهجمات الدولة التركية هو اعادة الحياة لداعش مرة اخرى بعد ان مني هذا التظيم الارهابي بالهزيمة على يد وحدات حماية الشعب وقوات البيشمركة والجيش العراقي والحشد الشعبي وكل القوى المتعاونة في الحرب ضد هذا التنظيم، لذا نشدد مرة اخرى ادانتنا لهذا الهجوم ، نطالب بايقافه على الفور.

وندعو الدولة التركية الى احترام سيادة العراق ووقف عملياتها داخل الاراضي العراقية."